نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على العنوان التالي: بريد اليكترونيWAJwebteam@mwi.gov.jo أو هاتف 5680100 6 962+ فرعي 1628
سلطة المياه > خصخصة قطاع المياه
English
عن السلطةتوسيع عن السلطة
التشريعاتتوسيع التشريعات
المشاريع توسيع المشاريع
خدمات المواطنينتوسيع خدمات المواطنين
الخدمات الإلكترونيةتوسيع الخدمات الإلكترونية
العطاءاتتوسيع العطاءات
شؤون المختبرات والنوعية
المركز الإعلاميتوسيع المركز الإعلامي
مطبوعات ونشراتتوسيع مطبوعات ونشرات
مركز الوثائق المائيةتوسيع مركز الوثائق المائية
جائزة الملك عبد الله الثاني للتميزتوسيع جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز
البوابة الإلكترونية للموظفين

 خصخصة قطاع المياه

 

الحث على اشراك القطاع الخاص في ادارة مرافق المياه وتهيئة البيئية الاستثمارية المناسبة

المياه عنصر أساسي لاستمرار الحياة، و عامل هام لتطورها و أحد أهم مرتكزات التقدم و التنمية المستدامة، وفي هذا الإطار تولي الحكومةالأردنية قطاع المياه اهتماما خاصا حيث دأبت على المتابعة الحثيثة وتوفير ما أمكن من الدعم المباشر وغير المباشر للنهوض بهذا القطاع الحيوي من  خلال المفهوم الاستراتيجي لهذه السلعة ومصادرها . بتوجيهات من صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين (حفظه الله ورعاه)، تم عام 2008 تشكيل اللجنة الملكية للمياه للنهوض بقطاع المياه، والتي انيطت بها مسئولية مراجعة وتحديث الإستراتيجية الوطنية للمياه واقتراح السياسات والبرامج والمشروعات ذات الأولوية وفقا لخطط عمل دقيقة ومدروسة ومؤشرات واضحة لقياس الأداء.

يعتبر الأردن من أفقر دول العالم من حيث وفرة المصادر المائية  حيث يصنف رابع أفقر دولة  في العالم من حيث مصادره المائية المتاحة، ويعتمد الأردن في تلبية طلباته من المياه على مياه الأمطار لتغذية المياه السطحية والجوفية على حد سواء، وقد أدت الزيادة في عدد السكان والنمو الاقتصادي والزراعي إلى زيادة الطلب على المياه، إذ ارتفع التزويد المائي لمختلف القطاعات من (801) مليون م3 في عام 1999 ليصل إلى (936) مليون م3 في عام  2008 . بينما وصلت حصيلة الموارد المائية (778) مليون متر مكعب عام 2008، والتي ينبغي تطويرها وتنميتها لتصل إلى (1662) مليون متر مكعب بحلول العام 2025 كذلك بلغ حجم الطلب على المياه (1526) مليون متر مكعب عام 2008، ومن المتوقع أن يزداد الطلب على المياه ليصل إلى (1673) مليون متر مكعب بحلول العام 2025.

وقد تم تحقيق العديد من الانجازات في قطاع المياه والصرف الصحي وعلى مختلف المستويات حيث تم إعداد سياسة إدارة الطلب على المياه في العام 2008 ، والتي تهدف إلى تحقيق الاستفادة القصوى من مصادر المياه والحد من هدرها وتشجيع كفاءة استخدامها والمحافظة عليها لتحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي وحماية البيئة. وتتضمن السياسة جزئين: إدارة الطلب على المياه في القطاع المنزلي والمؤسسي والسياحي والصناعي، وإدارة الطلب على المياه في قطاع الزراعة المروية.

تسعى الحكومة من خلال وزاره المياه والري - سلطة المياه ووحدة التخطيط والادارة لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في ادارة وتطوير قطاع المياه وايجاد بيئة استثمارية مناسبة وذلك لتحسين الأداء ورفع كفاءة الانظمة العاملة وتطوير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وتقليل فاقد المياه وتحسين استرداد الكلفة.

وعلى صعيد إشراك القطاع الخاص في إدارة مرافق المياه تم انشاء شركتين حكوميتين تعملان على أسس تجارية لادارة مرافق المياه والصرف الصحي في محافظة العقبة (وقد باشرت أعمالها في الأول من آب عام  2004)، و في محافظة العاصمة (شركة مياه الأردن "مياهنا" حيث باشرت عملها مع مطلع عام 2007)، كما وتم إشراك القطاع الخاص المحلي لإدارة خدمات الزبائن في محافظة مادبا لتحسين الخدمة و كفاءة العمل و رفع التحصيلات، و يتم حاليا إعداد الوثائق و إحالة عطاءات إدارة خدمات الزبائن و نظم المعلومات الجغرافية و تكنولولجيا المعلومات لكل من إدارات محافظات الكرك و البلقاء، بعد أن تم تطوير هذه العطاءات لتعمل على أساس تحسين الاداء (performance based)  حيث سيباشر التنفيذ في النصف الثاني من عام 2010. و تم إعداد عقد إدارة محافظة معان لتنفيذه من قبل شركة مياه العقبة من خلال عقد إدارة لمدة خمس سنوات و مباشرة تنفيذه في النصف الثاني من عام 2010. و يتم حاليا تجهيز اتفاقية و وثائق تأسيس شركة مياه اليرموك و التي ستدير مرافق و خدمات المياه و الصرف الصحي لمحافظات الشمال (إربد و جرش و عجلون و المفرق)حيث ستباشر اعمالها في النصف الثاني من عام 2010.  اضافة الى استكمال  المرحلة الأولى من توسعة محطة تنقية الخربة السمراء والتي تم تشغيلها في عام 2004  على نظام  البناء و التشغيل و إعادة الملكية  (BOT) .

 
عدد الزوار
عدد الزوار