نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على العنوان التالي: بريد اليكترونيWAJwebteam@mwi.gov.jo أو هاتف 5680100 6 962+ فرعي 1628
سلطة المياه
English
عن السلطةتوسيع عن السلطة
التشريعاتتوسيع التشريعات
المشاريع توسيع المشاريع
خدمات المواطنينتوسيع خدمات المواطنين
الخدمات الإلكترونيةتوسيع الخدمات الإلكترونية
العطاءاتتوسيع العطاءات
شؤون المختبرات والنوعية
المركز الإعلاميتوسيع المركز الإعلامي
مطبوعات ونشراتتوسيع مطبوعات ونشرات
مركز الوثائق المائيةتوسيع مركز الوثائق المائية
جائزة الملك عبد الله الثاني للتميزتوسيع جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز
البوابة الإلكترونية للموظفين
إتصل بنا
خارطة الموقع

وزير المياه والري يفتتح محطة تحلية وتزويد مياه الشرب المخيبة والأغوار الشمالية لتزويد ٣٥ الف مواطن

                                                                         

افتتح وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر بحضور سفير الاتحاد الاوروبي أندريه ماثيو فونتانا ومدير منظمة ميرسي كور الامريكية السيد دومنيك غراهام ومدير مكتب وكالة التعاون والانماء الالماني GIZ) ) في الاردن دانيال بوشيه وأمين عام سلطة وادي الاردن م. سعد ابو حمور ومدير عام شركة مياه اليرموك م. محمد الربابعة وعدد من كبار المسؤولين في محافظة اربد والوجهاء وأهالي المنطقة محطة تحلية وتزويد مياه الشرب لمنطقة المخيبة والأغوار الشمالية في موقع بلدية خالد بن الوليد- المخيبة، والتي تعتبر إحدى المشاريع الفريدة من حيث تضافرالجهود المختلفة للمؤسسات الحكومية ممثلة بوزارة المياه والري وسلطة المياه والقطاع الخاص ممثلة بشركة اليرموك والمنظمات الدولية المانحة ممثلة بالأتحاد الأوروبي( EU) ) و (UK Aid ) والمنظمات الدولية الفنية ممثلة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي ومنظمة ميرسي كور.
وبين الوزير ان تنفيذ هذه المشاريع في مناطق الشمال جاء لتطوير الخدمات التي تقدمها شركه مياه اليرموك استجابة للظروف الطارئه التي شهدتها مناطق الشمال خاصة بسبب نزوح اعداد كبيره من اللاجئيين السوريين لمحافظات الشمال الاربعه بما يزيد على 1,4 مليون لاجىء من الأشقاء السوريين والتي رفعت الطلب على المياه في مناطق الشمال الى اكثر من 40% حيث سيؤدي تنفيذها الى تحسين التزويد في جميع هذه المناطق وتقليل نسبة الفاقد وبالتالي توفير نفس الكميات للمواطنين لأغراض الشرب.
وأضاف ان وزارة المياه والري / سلطة المياه تعمل جاهدة لتجاوز الاثار الناجمة عن الاكتظاظ الذي تشهده محافظات الشمال والوسط بالأخص والتزايد الهائل في الطلب على المياه يوما بعد يوم مؤكدا انه بالرغم من كل الاجراءات التي اتخذتها وزارته الا ان هذه الاجراءات تواجهه مزيدا من الاعباء المتراكمة بسبب هذه الظروف .
وأكد د. الناصر ان خطة الوزارة ترتكز حاليا في البحث عن مصادر غير تقليدية لتأمين الاحتياجات وتأهيل المصادر المائية المتاحة حيث اطلقت الوزارة تنفيذ استراتيجية تزويد المياه لمحافظات الشمال لغاية العام 2028 وبكلفة 305 مليون دولار امريكي والتي تتضمن عدة محاور رئيسية في سياق الخطط متوسطة وطويلة الامد لوزارة المياه والري/ سلطة المياه بهدف ضمان مرونة نقل المياه من الجنوب الى محافظات الشمال وخاصة في فترات الازمات وتحسين تزويد محافظات الشمال واستغلال المياه السطحية شتاءً ، مبينا انها ستسرع الخطى لأنجاز الأعمال والانتهاء من تنفيذ المشاريع التي انبثقت من خطة الوزارة المتوسطة المدى في تنفيذ الخط الناقل الوطني للمياه في المملكة بما يضمن اعلى درجات التزويد المائي لكافة المناطق وفي مختلف الظروف وكان بدايتها مشروع مياه الديسي وتهدف لأستكمال الخطوط الناقلة للمياه في الشمال (ابوعلندا ، خو، محطة الزعتري ، جرش ، حوفا) على هذه الشبكة الوطنية الحيوية.
وبين وزير المياه والري ان تنفيذ هذه الاستراتيجية الجديدة ستمكن الوزارة من الاستعداد لمجابهة ومواجهة كل طارىء فيما يتعلق بالظروف التي تتفاقم يوما بعد يوم في الجوار السوري من خلال التعامل المسؤول مع انعكاسات كل ذلك والاستعداد لكل طارىء وتأمين أفضل مستويات العيش الكريم للمواطن من خلال التركيز على ايجاد الحلول لتفاقم اوضاع المناطق الأكثر تأثرا بموجات لجوء الأشقاء السوريين وخاصة مناطق اربد والرمثا والبادية الشمالية والشرقية وجرش وعجلون وغيرها من المناطق وتوفير 50 مليون م3 من المياه سنويا وتغطية احتياجات محافظات الشمال بالمصادر المائية لغاية العام 2028.
وأضاف ان تنفيذ مشروع المخيبة اليوم تحت مظلة وزارة المياه والري وتحت إشراف شركة مياه اليرموك وبكلفة تقديريه بما يقارب الميلون دينار أردني حيث بلغت مساهمة شركة اليرموك بما يقارب 340 ألف دينار أردني والاتحاد الأوروبي ما يقارب 400 ألف دينار أردني وUKaid مايقارب 219 ألف دينار أردني، تضمن تأهيل بئر الشق البارد وإنشاء محطة ضخ ومحطة تحلية لمعالجة مياه البئر، و قد تم تمديد خط مياه ناقل بقطر 8 انش وبطول تقريبي 2 كم لنقل المياه من موقع البئر الى محطتي الضخ والمعالجة وخط اخر بقطر 6 انش وبطول تقريبي 5كم وذلك لنقل المياه من موقع المحطة إلى منطقة التوزيع اضافة الى بناء خزان مائي بسعة 240 م3 في موقع المشروع كون هذه المنطقة تعتبر من المناطق التي تعاني من شح الموارد المائية واوضاعها متواضعة .
وبين الناصر ان هذا المشروع يعتبر من المشاريع الرائدة لتحسين و تأمين مصادر المياه في المناطق الريفية والحضرية ذات الدخل المنخفض، حيث من المتوقع أن يخدم هذا المشروع حوالي 35 الف نسمة و بطاقة انتاجية تعادل 150م3/ساعة في كل من مناطق المخيبة الفوقا و التحتا في لواء بني كنانه و منطقة العدسية الشمالية في لواء الأغوار الشمالية .
واضاف ان المشروع تضمن كذلك توزيع خزانات للمياه على المواطنين بسعة 2 م3 لكل اسرة شملت 200 اسرة وتركيب 950 حنفية حديثة لترشيد استهلاك المياه داخل المنازل والمساجد والمدارس وتطوير قدرات المجتمع المحلي من خلال اشراك سيدات اهالي المنطقة بدروات تدريبية حول ادارة وتقنين وترشيد استهلاك المياه في المنازل بهدف رفع قاعدة الوعي المائي لدى المواطنين المقيمين في هذه المنطقة من خلال تدريب 20 سيدة من خلال مبادرة رائدات التغيير التي تنفذها الوزارة مع المنظمات الدولية .
من ناحيته ثمن سفير الاتحاد الاوروبي لدى الاردن أندريه ماثيو مونتانا الجهود الاردنية في مساعدة اللاجئين والمجتمعات الاردنية المستضيفة لهم مؤكدا حرص الاتحاد الاوروبي على تمكين الاردن من مواجهة الظروف الاستثنائية بسبب موجات اللجوء السوري ودعا مونتانا كافة الدول المانحة الى ضرورة تقديم المساعدة للاردن لتلبية الاحتياجات المتزايدة خاصة في مجال المياه والصرف الصحي مؤكداً اهمية مثل هذه المشروعات في توفير وتحسين خدمات المياه في المناطق المستضيفة للاجئين السوريين مشيدا بما حققه قطاع المياه من انجاز خلال السنوات القليلة الماضية في قطاع المياه كون الاردن نموذجا متميزا في ادارة مصادره المائية الشحيحة بكفاءة عالية .
ويعتبر هذا المشروع جزءا من المشروع المتكامل الممول من الأتحاد الأوروبي لدعم قطاع المياه و تحسين وتأمين مصادر المياه في المناطق الحضرية والريفية ذات الدخل المنخفض و بقيمة إجماليه 10 ملايين يورو حيث نفذت GIZ ما قيمته 3.6 مليون يورو في حين نفذ KfW 6.4 مليون يورو.

              

              

              

               

 
عدد الزوار
عدد الزوار